اخبار

  • نائب السفير السنغالي لدى طهران يزور مهرجان سينما المقاومة الدولي في مجمع ملت السينمائي

نائب السفير السنغالي لدى طهران يزور مهرجان سينما المقاومة الدولي في مجمع ملت السينمائي

الدكتور موسى: أن معظم صالات السينما في بلد السنغال خصوصية وتعرض الأفلام الغربية والهوليوودية طالباً تعاون إيران ومشاركتها وكذلك إسهام مهرجان سينما المقاومة للاستفادة من فرص جمهور السينما في السنغال لعرض أفلام ذات مضامين إسلامية تروج للوحدة بين المسلمين

أفاد تقرير للعلاقات العامة في مهرجان سينما المقاومة الدولي أنه طرحت في هذا الاجتماع موضوعات متنوعة منها إمكانية إقامة أسبوع لسينما المقاومة في بلد السنغال المسلم، وحظي هذا الاقتراح بترحيب الدكتور الحاج موسى فال النائب الأول لسفير السنغال لدى طهران حيث طالب بتمتين العلاقات الثقافية بين البلدين خصوصاً في مجال سينما المقاومة والموضوعات الإسلامية في فن السينما.

و أشار الدكتور موسى فال إلى أن معظم صالات السينما في بلد السنغال خصوصية وتعرض الأفلام الغربية والهوليوودية طالباً تعاون إيران ومشاركتها وكذلك إسهام مهرجان سينما المقاومة للاستفادة من فرص جمهور السينما في السنغال لعرض أفلام ذات مضامين إسلامية تروج للوحدة بين المسلمين. ومن الموضوعات الأخرى التي أثيرت في هذا الاجتماع إنتاج أفلام سينمائية وأفلام قصيرة في السنغال من قبل مخرجين ملتزمين بمضامين الإسلام ومفاهيم المقاومة الإسلامية، وهو ما اقترحه أمين عام المهرجان. وبالنظر إلى أن السنغال لم يشارك بأفلام في المهرجان وعد الدكتور موسى فال النائب الأول لسفير جمهورية السنغال بالعمل الجاد والسعي الدؤوب لإنتاج أعمال سينمائية في بلاده بمحورية الإسلام والمقاومة، ليكون السنغال في الدورة الخامسة عشرة من المهرجان في العام المقبل من ضمن البلدان المشاركة بأفلامها فيه.

و قال الدكتور موسى فال نقلاً عن رئيس جمهورية السنغال إن الثقافة والفن يمثلان اليوم اللغة الدبلوماسية بين الشعوب والحكومات، وأضاف إن المجتمعات العالمية اليوم لا سيما العالم الإسلامي يستطيع أن يتواصل دبلوماسياً عن طريق لغة الفن والثقافة، ويمكن للبلدان بذلك أن تتقارب. وأوضح أن بلد السنغال وحكومته لديهما في هذا السياق الاستعداد التام للمشاركة والتعاون في المجالات الثقافية المتنوعة مع إيران لرفع مستوى لغة التفاهم الثقافية والدبلوماسية الثقافية بين الشعبين السنغالي والإيراني.

كما أبدى النائب الأول لسفير جمهورية السنغال لدى طهران إعجابه ببرامج مهرجان سينما المقاومة وفقراته واعداً بزيارة ومشاركة سفير السنغال لدى طهران لهذا المهرجان واللقاء بأمينه العام، وأوضح أن سفارة جمهورية السنغال راغبة في العمل بأسرع وقت بالاقتراحات المطروحة، وكخطوة أولى إقامة أسبوع لسينما المقاومة في السنغال بمشاركة مخرجين ومنتجين إيرانيين.

في ختام هذه اللقاء زار النائب الأول لسفير السنغال لدى طهران والوفد المرافق له معرض الصور في مهرجان «چهل چراغ» المقام في مجمع ملت السينمائي، وتعرف على ثقافة عاشوراء في مختلف أنحاء إيران.

جدير بالذكر أن مهرجان سينما المقاومة الدولي الرابع عشر بدأ أعمال يوم أمس في مجمع ملت السينمائي بطهران بأمانة محمد خزاعي، وكانت باكورة عروضه الفيلم الكارتوني «الفهرس المقدس»، وتستمر أعماله لمدة أسبوع في هذا المجمع، متضمناً عروضاً سينمائية وورشات عمل متنوعة وإقامة صفوف تعليمية.